من نحن

 

من نحن

الاتحاد المصرى للغرف السياحية هو منظمة غير حكومية وغير هادفة للربح تسعى لتهيئة المناخ المناسب للنمو المستدام للقطاع السياحى المصرى وتعزيز العمالة بالقطاع لتتوافق مع المعايير العالمية.

                            

أنشىء الاتحاد المصرى للغرف السياحية بمقتضى القانون رقم 85 لسنة 1968 الذى نص فى المادة 21 منه على أن " ُتكون الغرف السياحية المنشأة وفقا لأحكام هذا القانون فيما بينها اتحادا ً يسمى (الاتحاد المصرى للغرف السياحية) تكون له الشخصية الاعتبارية ويكون مقره مدينة القاهرة، ووظيفة الاتحاد طبقا للقانون هى أن "يرعى الاتحاد المصالح المشتركة للنشاط السياحى فى جمهورية مصر العربية ويتولى تنسيق أعمال الغرف السياحية ويشرف على حسن سير هذه الهيئات ويعاون الحكومة فى وضع الخطة السياحية فى البلاد وتنفيذها ويبدى رأيه فى التشريعات والنظم المتصلة بالسياحة، وعلى وزارة السياحة أن تأخذ رأى الاتحاد فى مشروعات القوانين والقرارات التنظيمية المتعلقة بالنشاط السياحى"

 

ويعمل الاتحاد المصرى للغرف السياحية بشكل وثيق مع الغرف السياحية ووزارة السياحة وهو مسئول عن تبنى مصالح كافة المنظمات فى القطاع السياحى ويقوم بمعاونة المنظمات الحكومية والغير حكومية فى التخطيط والتنمية فيما يخص القطاع السياحى بصفة خاصة.

 

 

الغرف السياحية

يتكون الاتحاد المصرى للغرف السياحية من مجموعة من الأعضاء المنتخبين من خمسة غرف سياحية تعمل تحت مظلة الاتحاد، ويكون الأعضاء المنتخبين الجمعية العمومية للاتحاد من 125 عضو على النحو التالى:

 

غرفة المنشآت الفندقية                                30 عضو

غرفة شركات ووكالات السياحة والسفر             30 عضو

غرفة المنشآت السياحية                              25 عضو

غرفة السلع السياحية                                  15 عضو

غرفة سياحة الغوص والأنشطة البحرية             25 عضو

 

ذلك بالإضافة إلى أربعة أعضاء يقوم بتعيينهم السيد وزير السياحة.

 

 

رؤية الاتحاد ومهمته:

 

الرؤية : الاتحاد المصرى للغرف السياحية هو المرجعية النهائية للقطاع السياحى ، والذى يرسم سياساته لتعظيم العائد السياحى ، ودعم الاقتصاد القومى.

المهمة :

1.    تحقيق التنمية السياحية المستدامة مع المحافظة على التراث التاريخى الفريد والتى تشتهر به مصر.

2.    الارتقاء بالجودة و تطوير الموارد و الخدمات السياحية لتعزيز القدرة التنافسية.

3.    تحقيق التوازن بين العناصر والموارد من خلال التنمية السياحية والخطة القومية العامة للدولة.

4.    الحفاظ على التعاون ما بين الغرف السياحية وأعضائها ، وبين الشركاء من الكيانات والجهات المؤثرة فى قطاع السياحة. 

5.    العمل على حفظ التوازن ما بين الكيانات السياحية المحلية، والعلاقات الدولية فى ظل العولمة.